هل تحتاج لذاكرة RAM أكبر؟ كيف تزيدها في حاسبك المحمول ؟

 جديد المجتمع
  • تم افتتاح الموقع الرسمي لشبكة نهضة اللاعبين
  • تم افتتاح سيرفر RUST
img

إن كان حاسبك القديم ذو أداء بطيء أو أنَّ نظامك بدأ بالتباطؤ عند فتحك للعديد من الألسنة على متصفحك في ذات الوقت.

فإن إضافة ذاكرة RAM إلى حاسبك يمكن أن يحل لك المشكلة.

يقوم حاسبك بنقل البيانات إلى القرص الصلب HDD أو إلى القرص SSD عندما تصبح المساحة على الذكرة العشوائية RAM غير كافية.

وكما نعلم أنَّ سرعة القرص سواء كان HDD أو SSD فهي أبطأ بكثير من سرعة الذاكرة RAM.

عديد الحواسيب المحمولة لا تستطيع الوصول فيها إلى RAM ولكن الكثير أيضاً يوفر لك وصول سهل لتستطيع تبديل وزيادة حجم RAM.

في حال كنت تستطيع زيادة حجم RAM في حاسبك فإن ذلك لن يكلفك الكثير من المال أو الوقت.

فالانتقال من 4 جيجا بايت إلى 8 جيجا بايت (وهو الأكثر شيوعاً) يكلف عادة من 25 دولار حتى 55 دولار.

ذلك يعتمد عليك في حال كنت بحاجة لشراء ذاكرة 8 جيجا بايت كاملة أو فقط 4 جيجابايت أخرى.

يفترض أن تستغرق منك عملية إضافة أو تبديل وحدة RAM من 5 إلى 10 دقائق وذلك يعتمد على عدد البراغي التي تحتاج لفكها.

والآن إليكم آلية زيادة حجم ذاكرة RAM للحاسب المحمول:

1- عليك أولا أن تعلم كم تستخدم من RAM

إن الذاكرة المنخفضة هي غالباً السبب الأساسي لعمل الحاسب ببطء وبشكل غير مستقر. ففي حال كنت ممن يستخدمون الحاسب المحمول بشكل مكثف أي تشغّل عدة برامج بنفس الوقت أو تبقي على 30 لسان مفتوح ضمن متصفح الانترنت بنفس الوقت فأنت بحاجة للمزيد من الذاكرة لتساعد نظامك على العمل بشكل سلس أكثر.

تستطيع معرفة الذاكرة التي يستخدمها حاسبك في ويندوز من خلال مدير المهام.

ببساطة قم بالضغط بزر الفأرة اليميني على شريط المهام وقم باختيار مدير المهام Task Manager (في حال كنت من مستخدمي ويندوز 7 اضغط على مفتاح Windows واكتب “task manager” في حقل البحث).

اذهب بعد ذلك إلى قسم الأداء Performance ثمَّ الذاكرة لترى كم تستخدم من RAM والحجم الكلي لها.

كما تستطيع معرفة عدد منافذ الذاكرة المستخدمة وبالتالي عدد المنافذ المتبقية في حال قررت إضافة المزيد من RAM.

عند الضغط على خيار “Open Resource Monitor” ستحصل على المزيد من التفاصيل.

وستظهر الواجهة مختلفة قليلاً عن الصورة في ويندوز 7 (الصورة المبينة هي من نظام ويندوز 10).

في حال لاحظت أنَّ الذاكرة المستخدمة قريبة أو تكاد تصل إلى الحجم الكلي للذاكرة فأنت بحاجة بكل تأكيد إلى المزيد من ذاكرة RAM وعليك زيادتها.

2- الآن عليك معرفة إن كان بإمكانك زيادة حجم RAM أم لا في حاسبك!

للأسف معظم الحواسيب المحمولة تكون القاعدة السفلية لها مغلقة أو أنَّ الذاكرة RAM قد تم لحمها باللوحة الأم.

وفي كلا الحالتين سيمنعك ذلك من زيادة حجم الذاكرة.

بالإضافة إلى احتمال عدم قدرة نظامك على التعرف على كمية أكبر من الذاكرة الموجودة فيه حالياً.

لذلك لكي تعرف إن كنت تستطيع إضافة المزيد من الذاكرة أم لا جرب البرنامج http://www.crucial.com/usa/en/advisor.

بعد إدخال ماركة حاسبك المحمول ورقم النموذج ستظهر لك شاشة يظهر فيها الكمية القصوى من الذاكرة التي يمكن لحاسبك تحملها بالإضافة لعدد منافذ الذاكرة التي يملكها جهازك.

عليك الانتباه إلى سرعة RAM التي تحتاجها بالإضافة إلى نوعها DDR2 أو DDR3 أو DDR4. وتكون السرعة بجانب النوع مثلاً “DDR3 PC3-12800”.

3- قم بفتح الغطاء السفلي لحاسبك لتحديد مكان منافذ RAM

عند شرائك للذاكرة الإضافية حان الوقت لتطوير حاسبك المحمول. أولاً قم بإطفاء حاسبك المحمول وفصله عن الشحن.

ثم عليك بفتح الغطاء السفلي الذي يغطي RAM. (في بعض الأنظمة تحتاج لفك جميع البراغي للوصول إلى مكان الذاكرة وغيرها من المكونات).

4- قم بتأريض نفسك لتفادي أي تفريغ كهربائي ساكن

قبل أن تلمس أي مكون من حاسبك المحمول قم بلمس أي سطح معدني داخل حاسبك (مثل الغطاء الخلفي لقرصك الصلب). سوف يسمح ذلك بتفريغ أي شحنة كهربائية ساكنة في جسمك والتي من الممكن أن تضر بمكونات حاسبك.

5- قم بإزالة الذاكرة في حال احتجت لذلك

في حال كانت منافذ الذاكرة كلها ممتلئة عليك إزالة واحدة من الذواكر الموجودة الصغيرة لاستبدالها بأكبر. لكي تزيل وحدة الذاكرة عليك إبعاد الكليبسات المعدنية التي تثبتها.

بعد ذلك سترتفع وحدة الذاكرة.

قم بإمساك الذاكرة من حوافها دون أن تلمس التماسات الذهبية ثم اسحبها.

6- قم بتركيب وحدات الذاكرة رام الجديدة

قم بإدخال وحدة الذاكرة الجديدة ضمن منفذ الذاكرة بزاوية 45 درجة بحيث تكون الحواف الذهبية للأسفل.

اضغط بشكل متساوي بأصابعك على أعلى الذاكرة لكي تدخل بشكل جيد.

عند سماعك لصوت الكليبسات وإحساسك بثبات الذاكرة تكون قد قمت بتركيبها بشكل جيد.

تثبيت الرام في مكانها

هذا كان كل شيء قم بسرعة بمعرفة الذاكرة التي يحملها حاسبك وإن كان بإمكانك زيادتها أم لا.

 

 

المصدر