ادوبي اكس دي – Adobe Xd

 جديد المجتمع
  • تم افتتاح الموقع الرسمي لشبكة نهضة اللاعبين
  • تم افتتاح سيرفر RUST
img

أداة Adobe Experience Design أو ادوبي XD تم الإعلان عنها وهي أداة تصميم نماذج UX متخصصة والتي تنقل العمل إلى الرسم وفي تفاصيل الخبر:   كشفت ادوبي عن أداة تصميم جديدة و التي تتمنى أن تساعد المصممين على تحسين تجربة المستخدم لمستوى جديد والمساعدة على بناء النماذج, أداة Adobe Experience Design CC متوفرة الان وهي إصدار مبكر من أداة تصميم UX.

تم عرضها لأول مرة كمشروع Comet في ادوبي ماكس في أكتوبر عام 2015  إن ادوبي تطلق نسخة المراجعة هذه لكي تدعو مجتمع تصميم UX ليساهم في تطوير مجموعة الميزات التي يقدمها المنتج، Experience Design  أو XD متوفرة للتحميل المجاني لأي شخص يمتلك Adobe ID وتتوقع الشركة أن يتوفر أول إصدار تجاري لأعضاء Adobe Cloud لاحقاً في هذا العام.

تم تكوين Adobe Experience Design لكي تستطيع التبديل بين الإطار الشبكي والتصميم البصري والتصميم التفاعلي وتصميم النماذج والمراجعة والمشاركة وكل ذلك في أداة واحدة قوية، والميزات الرئيسية هي:

– تصميم بسيط:
سرّع عملية التصميم الخاصة بك باستخدام أدوات رائعة تسمح لك بالرسم وإعادة استخدام ومزج العناصر من أجل تكوين الإطارات الشبكية والتصميمات البصرية والنماذج التفاعلية والملفات المنتجة وذلك جميعه داخل تطبيق واحد.
– نماذج تفاعلية:
أضف واجهات تفاعلية و رسوم متحركة من أجل تجربة كيفية اختبار المستخدمين لتصميمك بدقة، بدل بسهولة بين التصميم والنموذج الأولي ودون الخروج من التطبيق.
– معاينة مباشرة:
تخلص من الأعمال الغير مكتملة من خلال معاينة تصاميمك بشكل كامل، قم بالتغييرات وشاهدهم بعد تطبيقهم مباشرةً لكي تختبر المنظر بالطريقة التي تريدها.
– المشاركة السهلة:
أرسل رابطاً لأعضاء الفريق واحصل على التعليقات وردود الفعل على تصاميمك، شارك الأعمال الفنية المنتهية الإنتاج مع المطورين لكي يستطيعوا البناء حسب مواصفاتك.  هذا ما أخبرتنا به ادوبي ولكن لدينا بعض الملاحظات التي تم تداولها بين المصممين والمستخدمين للبرنامج والتي تتناول هذه الميزات بالاضافة الى تلخيص أهمية برنامج Experience Design الجديد من ادوبي:

* الانطباعات الأولى:

ومع وجود عدد كبير من التطبيقات في متجر أدوبي فإنك تعتقد أنهم قاموا بوضع أداة لكل شيء، لكن هناك أماكن صغيرة لم يتم استغلالها منذ فترة طويلة.  يمكنك أن تتعلم حول هذا المنتج من خلال الاسم قبل الإصدار Comet ولكن أدوبي ستصدرها تحت الاسم الرسمي XD وهو اختصار ل Experience Designer ، إن الاسم بحدّ ذاته يحتوي الكثير من المشاريع المبدعة والمثيرة أليس كذلك؟ حسناً، اكبح بعض هذه التوقعات لأن هذا هو الإصدار الأول رغم كل شيء

* ما يمثله وما لا يمثله:
بكلمة ” تجربة ” فإن ادوبي تتكلم غالباً عن  ” تجربة  المستخدم ” وهي التي يحصل عليها الشخص من منتجات برمجية داخلية أو واجهات تفاعلية مشابهة مثل الموجودة في المواقع الالكترونية و التطبيقات، كما يمكن تطبيقها على الوسائط  التفاعلية بكل أنواعها وحتى على الإعلانات في الانترنت.
 إن الفكرة الأساسية بسيطة للغاية وكل العمليات يتم تنفيذها عن طريق نموذجين: التصميم وتكوين النماذج، إن وضع التصميم مشابه لما يوحي به الاسم وهو مكان لتصميم الصفحة، ولكن لا يوجد صفحة واحدة فقط بل هناك الكثير، يمكنك تصميم هذه الصفحات أو الواجهات التفاعلية إذا أردت باستخدام الكثير من الأدوات المشابهة لـ برنامج InDesign أو برنامج Illustrator، لذا ستشعر كأنك في منزلك.

تم تصميم مضيف لتقنيات العمل المتطورة لتسريع هذه العملية، وكمثال فإن تكوين صورة مقصوصة أو مغطاة بقناع أصبح الآن بسهولة رسم قناع على الصفحة ومن ثم وضعها في صورة وهي عملية بخطوتين فقط.  بالطبع نادراً ما نحتاج مشروعاً بحجم واحد في هذه الأيام، لم يجب أن تكون حياتنا سهلة، أليس كذلك؟

لذا فإن XD يسمح لنا بتكوين مشاريعنا باستخدام صفحات محددة الحجوم مسبقاً متناسبة مع  iPhone iPad والتصفح وبالتأكيد خيارات حجوم مخصصة. هنا نصل إلى لحظة (ما لا تمثله)، على الأقل فإن XD ليس متوفراً للمستخدمين الذي لا يعملون على أجهزة آبل لأنه يعمل على أجهزة Mac فقط، ولكن ادوبي تعد بأن تصدر نسخة ويندوز لاحقاً في هذا العام، إن الشركة تتبعها صيحتها المؤخرة في السنوات الأخيرة حيث تصدر نسخ المنتجات ل Mac و iOS قبل أن تصدر نسخ ويندوز وأندرويد.

إذا بعد أن قمت بإحضار بعض الفن من برنامج اليستريتور و برنامج فوتوشوب وقمت بتكوين تصاميم واجهات تفاعلية للصفحات في XD من خلال وضعالتصميم Design Mode” ، الآن ماذا نفعل ؟

الخطوة التالية هي الانتقال إلى وضع النماذج الأولية “Prototype Mode ” لأجل تكوين خطوات عمل المستخدم أو ” التجربة “، يتم ذلك من خلال السحب لتكوين روابط تخطيطية الشكل بين صفحات التصميم المتعددة، كل نقطة وصل تسمح بمجال من التحكم بالانتقال والذي سيحسن تقديم النموذج النهائي.

 كل زر وخيار في المشروع يجب أن يرتبط مع بعض الأعمال المنتجة أو مع صفحة جديدة، حتى المشروع البسيط يحتوي بعض الصفحات مع بعض الخيارات والأزرار في كل صفحة والتي يمكن أن تؤدي إلى نموذج يمتلك بعض عشرات المسارات للمستخدم لكي يجربها، إن تخطيطها بوضوح من أجل كل الأعمال والنتائج سيؤدي غالباً إلى كشف مشاكل في سير العمل والذي يجب أن يتم معالجتها.

سيكون أمراً طبيعياً أن تجد نفسك عائداً لكي تضيف المزيد من الصفحات في وضع التصميم أو حت إزالة بعضها حتى يعمل كل شيء كما تحتاجه، إن هذا أمر جيد وجزء مما يساعد برنامج XD في تبسيطه.

* انتهى كل شيء، و الآن ماذا؟

إن ثمرة كل هذا العمل تأتي بنوعين من التصدير، الأول هو مجموعة عامة من خيارات الإخراج من أجل مشاركة العروض الخاصة بالمشروع، حالياً يسمح لكبرنامج ادوبي XD بالقيام بذلك بطريقتين، يمكنك إما أن تخرج فيلماً يظهر الطريقة التي يجب أن يقوم بها الشخص عند العمل في مشروع، إن الفيلم يتم توزيعه بسهولة ولكن صيغة الفيلم يجب أن تكون بقيمة محددة في إظهار مشروع تفاعلي , الخيار الثاني هو جذاب أكثر وهو تصدير تفاعلي لكي تشغل منصة تصفح للويب (باستخدام HTML5 حسبما افترض)، هذا أفضل بكثير وهذا سيتحمل حتى وصول لاعبين منصات محددين كما تعد أدوبي.


إن خيار الإخراج الأخير هو خيار الإنتاج، وإن أدوبي تقترح حالياً التصدير إلى منصات Dreamweaver و Muse الخاصة بهم، وحالياً لا يقترحون أن يتم التصدير إلىFlash ( والذي أصبح اسمه الآن AnimateCC ) من أجل تطبيقات مطوري AIR، إلا أننا نأمل أن يأتي ذلك.


* الخلاصة :
مثل الكثير من ما قدمته أدوبي في الأوقات الأخيرة فإن هناك تطوراً أكثر من الاشياء الجديدة، لقد أخذوا أفضل الأدوات المثيرة المتنوعة ومن ثم قاموا بتطويرها و الإبداع فيها للوصول إلى سير عمل أسرع وأكثر تخصصاً.  إن كنت محظوظاً أو غير محظوظ للعمل في متجر تصميم متكامل وعالي الأداء يجب عليك أن تستكشف ما يمكن أن يقدمه برنامج ادوبي XD.